10 نصائح لتجهيز منطقة ألعاب أو كيدز أريا في مدرستك

10 نصائح لتجهيز منطقة ألعاب أو كيدز أريا في مدرستك

10 نصائح لتجهيز كيدز أريا في مدرستك

المدرسة تعلم الأطفال العديد من المهارات عن العالم والتي تساعد الأطفال للنمو والتعلم وأكثر من ذلك. لهذا تحتاج المدراس أن تكون مرحبة بلأطفال ومشجعة لهم. هذا أيضاً واحد من الأسباب التي يجعلك تفكر في إضافة منطقة ألعاب خارجية أو كيدز أريا لمدرستك. هناك العديد من الفوائد تجعلك تفكر في الحصول على منطقة ألعاب خارجية للأطفال والطلاب حيث يمكنهم اللعب فيها.
بالرغم من اللعب ينظر له باستخفاف من بعض أصحاب المدراس ولكنه على العكس مهم للغاية بالنسبة للأطفال حتى أننا يمكننا قول أنه يعتبر حاجة لهم حتى أنهم يطور إبداعهم وصحتهم الجسدية وأكثر من هذا وذاك.

لهذا اليوم نحن سنناقش أهمية الحصول على منطقة ألعاب خارجية في مدرستك:
وقت اللعب هو وقت مهم في حياة الأطفال. عندما يلعب الأطفال فهم يطورون بشكل مقصود أو غير مقصود شخصيات ومهارات سوف يستخدمونها فيما بعد في مستقبلهم ومهناتهم.

الهدف الأساسي للمدارس هو تعليم الأطفال وتجهيزهم لمواجهة العالم الخارجي بعد الكبر وللحصول على عملهم المستقبلي.

هذه هي المهارات التي سيتم تطويرها عند اللعب:

1- المهارات العقلية:

الأطفال يطورون عقولهم كل يوم. الأطفال لا يولدون بعقول متطورة بشكل كامل. في الواقع، عقولنا تستمر في النمو والتطور حتى منتصف العشرين. لهذا وقت اللعب مهم في السن الصغيرة حيث يحفز نمو العقل وتقوية ترابط الخلايا العصبية. هذا يساعد في تنمية الروابط العصبية والتي فيما بعد تؤثر على القدرات والمهارات العقلية كالقراءة والكتابة وغيرها من المهارات التي سنناقشها فيما بعد.

2- مهارات اجتماعية:

وقت اللعب هو وقت مثالي لتطوير قدرات الأطفال الاجتماعية. في وقت اللعب، يتمكن الأطفال من التفاعل والتعامل مع أقرانهم من الأطفال والطلاب بلا حواجز. في مثل هذه البيئة الأطفال يمكنهم التواصل مع الأطفال الآخرين ويتشاركوا ويتعاونوا مع بعضهم البعض في الألعاب مختلفة وحتى الأهم من هذا هم سيتعلموا عن الحدود الخاصة بالآخرين والمنطق السليم. هذه المهارات التي يتعلموها عند اللعب مع أقرانهم والتنافس مع أصدقائهم أثناء اللعب.
المجتمع الذي يصنعونه في المنطقة اللعب، ويعلمهم كيف يمكنهم بناء علاقات اجتماعية وحتى يعلمهم عن كيف يمكنهم أن يصبحوا قادة.

3- مهارات جسدية:

الدراسات أثبتت أن وقت اللعب يطور أدمغة الأطفال ويطور أجزاء معينة من عقول الأطفال والذي يساعد في تنمية المهارات الحركية كالتوازن والمشي والركض. وقت اللعب أيضاً يساعد في تقوية الجهاز المناعي حيث أن الأطفال في وقت اللعب يتمكنوا من التفاعل مع الطبيعة. أثبتت العديد من الأبحاث المسبقة أن الخروج ولمس والتفاعل مع الزرع والتراب والرياح والشمس يقوي المناعة.

4- مهارات إبداعية:

منطقة الألعاب الخارجية والكيدز أريا تساعد في دفع الأطفال نحو استخدام مخيلتهم واللعب بالألعاب الخارجية. في بعض الأحيان اللعب في مجموعات في الخارج يحفز مخيلتهم ويدفعهم لاستخدام مخيلتهم في صنع ألعاب والألعاب الأخرى التي تساعد في تطوير قدراتهم وإبداعهم مثل لعب التمثيل.
اللعب في الخارج أيضاً يحفز حواسهم ويبني جهازهم الحسي مثل الروائح والرؤية والأصوات واللمس. هذا كله يسعد في تقوية فضولهم وزيادة إبداعهم.

5- تنمية قدرتهم على تقدرير الذات:

منطقة اللعب الخارجية توفر للأطفال تحديات يخضونها والذي تعتبر تحديات آمنة. هذه التحديات تعطيهم الفرصة لتخذوا مخاطرة وتحدي مخاوفهم مع الحفاظ على آمانهم. أنت يمكنك رؤية مثل تلك التفاعلات عند لعبهم بالزحاليق وتسلق الحوائط وحتى المراجيح فهذه ألعاب قد تكون مخيفة لبعض الأطفال.
عندما يتحدى الأطفال أنفسهم في شئ ويتغلبوا على أنفسهم فهم يكتسبوا الثقة. فيما بعد في الحياة هذا سيساعدهم في الدخول في تحديات الحياة بثقة.

6- تنمية قدرتهم على التعاطف:

عند التعامل مع الأطفال الآخرين في منطقة الألعاب يمر الأطفال بالعديد من المواقف التي تحدث والتي تؤثر عليهم وتعلمهم كيف يمكنهم في تعلم كيفية التعاطف مع الآخرين وكيف يمكنهم تقدير مشاعر الآخرين والرد عليها. في منطقة الألعاب، هم سوف يتعلموا عن حل مشاكلهم وخلافتهم وكيف يمكنهم تهدئة بعضهم حين يخافون أو ينزعجون.
هذه واحدة من التجارب التي تؤثر على الأطفال وتعلمهم الكثير عن العلاقات الإنسانية.

7- توفير فرص:

منطقة الألعاب الخارجية سوف تعطيهم الفرص للأطفال والتعلم عن الأشياء المختلفة وعن بيئتهم. هم يحصلوا على الفرص للتفاعل مع الأشخاص المختلفة وفي المواقف المختلفة التي تساعد على بناء شخصية الطفل.

8- تحسين تحصيلهم الأكاديمي:

وقت اللعب يساعد في جعل المدرسة أكثر متعة للأطفال. التجربة ككل تساعد الطفل في اكتساب الثقة وأن يواجهوا العالم بثقة أكبر وخوف أقل. كل هذا سيساعد في تحسين التحصيل الأكاديمي للطفل.

9- يمكنهم من العيش في العالم الواقعي:

الأطفال في سن صغيرة يحتاجون التعامل مع العالم بدلاً من البقاء في مساحات مغلقة محاطون بهواتفهم. منطقة اللعب الخارجية هي أسهل طريقة يمكنك فيها دفع الأطفال لعيش طفولتهم وتوفير فرص لهم ليختبروا ويمروا بكل ما يحتاجونه ليكونوا أطفال طبيعين أصحاء.

10- يسمح لهم بمواجهة أنفسهم:

خلال وقت اللعب الأطفال عادة يختبرون العديد من المشاعر في مختلف المواقف وتجربة هذا في سن صغيرة سيكون أمر صعب ولكن منطقة اللعب تجلبرهم على مواجهة مشاعرهم والاعتراف بها وحتى حلها. كما أنها تجبرهم على حل المشكلات التي يواجهونها وإيجاد حلول وسط في حالة وجود سوء فهم أو اختلاف في الأراء. كل هذا سيساعدهم فيما بعد في حياتهم، فهو يعلمهم عن كيفية حل مشاكلهم بالإضافة إلي تعليمهم كل ما يحتاجونه لكي يصبحوا قادة.

هذه مجرد بضع من فوائد منطقة الألعاب الخارجية أو الكيدز أريا في المدرسة وفوائد وقت اللعب للأطفال. لذا إن كنت تفكر في إنشاء منطقة ألعاب للأطفال في مدرستك فلا تقلق يمكنك الاعتماد علينا. جوي أند ليرن هي شركة متخصصة في الأثاث التعليمي. نحن سنحرص على توفير كل ما تحتاجه في المشروعات التعليمية والترفيهية بجودة عالية وأسعار مناسبة.
ماذا تنتظر!
تواصل معنا الآن!

شارك:

تواصل معنا الان

مقالات متعلقة

ازاي تستعدوا لشهر رمضان في حضانتكم
تجهيز روضة اطفال

ازاي تستعدوا لشهر رمضان في حضانتكم

إعداد الحضانة لاستقبال شهر رمضان يعتبر فرصة ذهبية لغرس القيم الروحانية والثقافية في نفوس الأطفال منذ الصغر. يمكن لهذه الفترة

Shopping cart

close

Sign in

close

Sidebar Scroll To Top