Blog

كيف تؤثر بيئة التعلم على الأطفال

كيف تؤثر بيئة التعلم على الأطفال

كيف تؤثر بيئة التعلم على الأطفال

الأطفال في السن الصغيرة سوف يتأثرون بسهولة بالبيئة المحيطة والناس الذين يختلطون بهم بشكل يومي. لذلك الآن المدارس والأباء تحاول أفضل ما عندهم لعمل أجواء مناسبة حتى يساعدوا الأطفال ليتعلموا وينموا خبراتهم  في سن صغيرة. لذلك فكرنا أن نكتب هذه المقالة لتساعدك على تصميم بيئة تهيئ الطلاب والأطفال على حب التعلم في مدرستك.

البيئة والأطفال:

البيئة تؤثر على قدرات الأطفال المختلفة فهي تغير فيهم الكثير حتى أنها تلقب في بعض الأحيان بالمعلم الثالث أو حتى المعلم الأول للأطفال. يمكننا رؤية مدى تأثير البيئة على الطفل عند رؤية مدى تحكمها وقدرتها على التغيير في مستقبل الأطفال. لذلك التحكم فيها يبدو أنه الأمر المنطقي الوحيد لضمان مستقبل الأطفال. البيئة التي تحاوط الطفل ويكبر فيها تؤثر بشكل كبير على نموه العقلي والعاطفي وحتى أنها تؤثر على تطوره في الدراسة.

والبيئة تضمن كل نواحي الحياة التي تخص الطفل مثل عائلته وأصدقائه والحي الذي يسكن فيه والثقافة التي ينشأ بها وكل شئ يتعامل معه ويختلط به. مثلاً إن الأطفال الذين يتعرضون بشكل دائم إلى ضوضاء أو يعيشون في منازل مزدحمة فإنهم يعانون لاحقاً من أثار هذه البيئة مثل ضعف السمع وعدم القدرة على التركيز وحتى الرغبة الدائمة في العزلة. لذلك فإن الأطفال الذين يعانون من هذه الأعراض ويتعايشون مع هذه البيئة يعانون من إضطرابات سلوكية وتوتر نفسي.

لذا بطبيعة الحال تترك البيئة بصمتها على الأطفال لبقية حياتهم. هذا يوضح كيف يمكن أن يؤثر تحكمنا في البيئة الخاصة بالطفل على مصلحته الخاصة.

التجربة التعليمية:

من الأشياء الأخرى التي تترك بصمتها على الأطفال بشكل دائم هو التجربة التعليمية التي يمر بها. التجربة التي يعيشها الأطفال أثناء تعلمهم في المدرسة تؤثر على رحلتهم التعليمية ونجاحها ككل. التجربة الخاصة بالتعليم لدى الأطفال تؤثر بشكل كبير على رغبتهم في التعلم وحتى تؤثر على فهمهم للمادة العلمية من الأساس.

قدرة الأطفال على التعلم تتأثر بهذه العوامل السابقة والذي لا يترك لنا خيار سوى الاهتمام بالحياة التي يعيشونها والتجربة التي يخوضونها حتى لا يرغبوا عن التعليم وحبهم للتعلم والتجربة لنساعدهم في خلق مستقبل أفضل لهم.

نصائح تساعدك في جعل الأطفال يحبوا التعليم:

  1. اجعله مريح
  2. شجع على المشاركة
  3. التعليم الفعال أو النشط
  4. التجارب الواقعية
  5. إعطاء فرص
  6. تحفيز الأطفال
  7. قدم لهم رأيك
  8. اسألهم عن آرائهم
  9. كيف تنظم الفصل

اجعله مريح:

بيئة الفصل تؤثر على الطفل كأي بيئة أخرى، تؤثر على قدرة الأطفال في التعامل مع أقرانهم. لذا أنت تحتاج التأكد من أن البيئة مناسبة وأنها ودودة كفاية لأن تعطيهم الفرصة للانفتاح والتفاعل مع الأخرين. هذا بالأخص مهم للطلاب الأكثر خجلاً وانطوائية. ذلك سيساعدهم في التواصل أكثر مع أقرانهم والمدرسين الخاصين بهم وطرح الأسئلة والإجابة على الأسئلة المطروحة.

شجع على المشاركة:

المشاركة تؤثر على الفصل بشكل كبير حتى أنها التي تضمن نجاح العملية التعليمية في الفصل من عدمها. إن لم يكن هناك وقت للمشاركة خاص بالأطفال فإنهم سوف يفقدون الاهتمام وسرعان ما سيتحول الفصل إلى ملل. لذا احرص على تخصيص وقت للمشاركة للأطفال.

التعليم الفعال أو النشط:

التعليم الفعال أو نشط لا يعني أن الطلاب يجب عليهم التحرك في كل مكان. بالرغم من أن هذا قد يكون أحدى الطرق لتنفيذ التعليم الفعال ولكنها ليست كل الطرق، فالتعليم الفعال أو النشط لا يحتاج نشاط الجسد بقدر نشاط العقل وانتباهه للمادة المشروحة. فالتعليم الفعال أو النشط يتطلب مشاركة الأطفال في العملية التعليمية والانتباه لها بدلا من الجلوس في صمت والاستماع للشرح بلا اهتمام أو تركيز. نشاطهم الذهني سيساعدهم في التفاعل مع المادة التي يدرسونها وفهمها أكثر. يمكنك تطبيق التعليم الفعال عن طريق عمل مناقشات وسؤال أسئلة والسماح لهم بالسؤال والإجابة.

التجارب الواقعية:

التجارب الواقعية واحدة من أفضل الطرق لتطبيق التعليم الفعال في الفصل. يمكنك استخدام هذه الطريقة لجعل الطلاب تشارك في العملية التعليمية. يمكن لهذه التجارب أيضاً مساعدتهم في فهم المواد التي من الصعب فهم المحتوى الخاص بها بمفردهم. التطبيقات الواقعية على المادة سوف تشجع الطلاب على المشاركة في المناقشة عن المادة والموضوع وطرح الأسئلة والإجابة وحتى التعمق أكثر المادة.

أعطيهم فرصة:

أعطي الأطفال الفرصة والوقت والمساحة لطرح الأسئلة والإجابة على الأسئلة وحتى اقتراح الأفكار. توفير الفرص للتعبير عن أنفسهم وعن أرائهم في الفصل يساعدهم في تحويل العملية التعليمية لعملية أكثر متعة وإفادة. هذا كله يضيف الكثير من المتعة والنشاط للفصل ومع تطبيق أفكارهم الجديدة المقترحة يمكنك إعطاء الأطفال الثقة في أنفسهم وتشجيعهم على المشاركة.

التحفيز:

تحفيز الأطفال للمشاركة والتعامل مع زملائهم في الفصل وفي خلال رحلتهم التعليمية في العموم مهم جدا للتجربة التعليمية. وبالطبع ليس هذا كل شئ عندما يكون الأمر عن تحفيز الطلاب. أنت تحتاج أن تحفزهم في دراستهم وأن تحفزهم أيضاً لمواجهة صعوبات رحلة التعلم. مثل أي شئ، أنت تحتاج تحفيز الأطفال للتعلم أكثر ومع ذلك تشجيعهم على الخوض في التجربة وإن تسبب في حدوث أخطاء يجب عليك مساعدتهم في الاعتراف بها فالأخطاء تساعدهم في فهم الحياة بشكل أكبر والتعلم بالخبرة والذي سوف يترك أثر كبير في نفوسهم.

قدم لهم رأيك ونصيحتك:

الرأي والنصيحة مهمان جداً للأطفال في سن الصغيرة، فهو يساعدهم على النضوج والتعلم بشكل أكبر عن أنفسهم وعما هو متوقع منهم. لكنك بالطبع تحتاج أن تتأكد من أن النصائح أو الرأي الذي تقدمه هو رأي أو نصيحة إيجابية. أن تعطيهم رأي أو نصيحة إيجابية لا يعني أن عليك التعليق بالإيجاب فقط على محاسنهم ومميزاتهم ولكن بأن تتناول الأمور وتطرحها بشكل إيجابي. كمثال إن كان هنالك طفل يمتلك نقاط الضعف فأنت يمكنك أن توضح له نقاط التي يمكنه العمل عليها وتطويرها ومساعدته في ذلك بدلاً من التفكير فيها كعيوب. هذا سيعطي الطلاب والأطفال الثقة والجرأة ليعبروا عن شخصياتهم وحتى التعلم أكثر والتحسين أكبر.

اسألهم عن رأيهم:

هذه المرة نحن لا نتحدث عن أراء ونصائح للطلاب. نحن نتحدث عن أراء ونصيحة للمعلمين. نعم، فإن كل معلم جيد يحتاج أراء ونصائح لأنفسهم ليس فقط لمجرد المحافظة على مستواهم الشخصي ولكن أيضا ليعرفوا ما يحتاجه الطلاب وتفضيلاتهم الخاصة وما الذي قد يربون في التعلم به وعنه. كما أن تساعدهم للتواصل بخصوص ما يقلقهم بشكل ما يسمح للطلاب الشعور بالعدل والمساواة والتي سيسمح لهم بالثقة بك وأن يحبوا التعليم.

كيف تنظم الفصل:

مثلما تحتاج أن تصنع فصل ذو أجواء دافئة. تحتاج أيضاً أن تضبط الأثاث الخاص بالفصل لتتناسب مع احتياجاتهم التعليمية. كمثال قد تحتاج أن تصمم الفصل بشكل يمكنه أن يناسب مع ما ذكرناه من مرونة ليتناسب مع المناقشات والعروض التقديمية وغيره. يجب أيضا أن تتأكد من أن الأثاث سهل الحركة كفاية حتى أن الطلاب يمكنه تحريكه ليتناسب مع النشاط الذي يمارسونه من الأنشطة التي قد يحتاجون ممارستها. الفصل لا يجب أن يكون مزدحم فكل طفل يحتاج اهتمام كافي ومساحة كفاية للاشتراك والمشاركة في الأنشطة الخاصة بالفصول وعدم الشعور بالاختناق.

هذه المقالة قد تكون مجرد معلومات بسيطة عن التعليم الفعال وكيف يمكنك تطبيقه وعن كيف يمكن للبيئة الخاصة بالتعليم التأثير على الطلاب وحالتهم النفسية وتقبلهم للتعليم. يمكنك أن تقوم ببحث إضافي وإضافة عناصر أخرى لقائمتنا فدورنا بهذه المقالة هو مساعدتك ووضع قدمك على أول الطريق. عليك أن تتأكد أننا هنا لمساعدتك فيما قد تحتاجه.

شارك:

تواصل معنا الان

مقالات متعلقة

ازاي تستعدوا لشهر رمضان في حضانتكم
تجهيز روضة اطفال

ازاي تستعدوا لشهر رمضان في حضانتكم

إعداد الحضانة لاستقبال شهر رمضان يعتبر فرصة ذهبية لغرس القيم الروحانية والثقافية في نفوس الأطفال منذ الصغر. يمكن لهذه الفترة

Shopping cart

close

Sign in

close

Sidebar Scroll To Top