دليلك عند بناء مدرستك الأولى 

دليلك عند بناء مدرستك الأولى

دليلك عند بناء مدرستك الأولى 

هناك العديد من الأشياء التي تحتاج أن تخوضها عند البدء في مشروع تجاري جديد ومع ذلك يصبح الأمر أكثر تعقيداً عند بناء مدرسة لأنك تحتاج أن تفكر في العديد من الأشياء وتحتاج أتخاذ العديد من القرارات بالإضافة إلى ذلك يجب عليك التخطيط مسبقاً لكل ما يمكن أن تحتاجه. لذا فكرنا أنك قد تحتاج إلى دليل يساعدك في رحلتك الوعرة وييسر الطريق عليك.

الآن دعنا نبدأ بتقسيم الخطوات لأجلك ونحاول أن نجعل عملية بناء المدرسة أسهل وأقل تعقيداً. هذه هي الأشياء التي سنتحدث عنها في المقالة:

  • نوع مدرستك
  • موقع مدرستك الجغرافي والبيئة المحيطة بها
  • جمهورك (من تستهدف)
  • أهدافك
  • ميزانيتك
  • المعلمين والمنهج
  • الأثاث المدرسي

نوع مدرستك

إن من أوائل الأشياء التي تحتاج أن تعرفها عند بناء مدرسة هي: نوع المدرسة التي ستقوم ببنائها:

بالرغم من أنه قد يوجد أنواع مختلفة من المدراس تبعا لقوانين دولتك وعاداتها ولكن معظم الدول تمتلك نفس الأنواع الأساسية بنفس الخواص.

لذا لنعد إلى أنواع المدارس ونستفيض بشرحها:

  • أولاً عندنا المدارس العامة أو المدارس الحكومية، وهي المدارس التي يتم إدارتها وتمويلها من قبل الحكومة ويتم فيها تدريس المناهج الدراسية الحكومية (مناهج الخاصة بالدولة).
  • ثانياً، عندنا المدارس الخاصة، وهي المدارس التي يتم إدارتها من قبل الأشخاص ويكون التدريس فيها باللغة الثانية للدولة أو اللغة الأولى للدولة.
  • ثالثاً، المدارس الدولية؛ والتي يتم إدارتها من قبل دولة أجنبية ويتم تدريس المناهج الدراسية الخاصة بدولة المنشأ الخاصة بالمدرسة.
  • رابعاً، المدارس الدينية والتي تدرس المناهج الخاصة بالدولة بجانب التعاليم الدينية.
  • خامساً، المنتسوري، هذه المدارس هي مدراس خاصة التي تقدر وتشجع الطلاب على معرفة النفس واالتعبير عنها وتركز بالكامل على بناء شخصيات قيداية.
  • سادساً، مدارس ذوي الاحتياجات الخاصة، وهي مدارس تلبي احتياجات الطلاب الذين يحتاجون رعاية خاصة أو اهتمام خاص ومختلف أو الطلاب من ذوي الهمم.

هناك العديد من الأنواع الإضافية للمدارس وكل نوع قد يختلف في خصائصه ومميزاته ولكن هذه هي الأنواع الأساسية التي تحتاج معرفتها. بما أن نوع المدرسة يؤثر على حريتك في اختيار المناهج الدراسية، وبالتبعية يؤثر على المدرسين الذين سيتم توظيفهم، والطلاب الذين سيتم تعليمهم، وأكثر من هذا وأكثر. لذا لنناقش العناصر التي تحتاج أن تفكر فيها عند اختيار النوع المناسب لمدرستك. أولا تحتاج لمعرفة البيئة المحيطة بك.

موقع مدرستك الجغرافي والبيئة المحيطة بها

دليلك لمدرستك الأولى

أين هي مدرستك:

معرفة الحي الذي تقع فيه مدرستك سوف يساعدك في معرفة المدارس الأخرى التي تقع في نفس الحي أو المنطقة إن وجدت. وعليه ستتمكن من معرفة الكثير من المعلومات بخصوص المنافسين الموجودين في السوق كما أنك ستتمكن من فهم احتياجات السوق، وإن كان هناك احتياج لمدرسة جديدة أم لا من قبل السكان في هذا الحي. سيوضح لك أيضا أنواع المدراس التي يختارها الأباء والمدارس التي تنجح في هذه البيئة بالإضافة إلى هذا ستسطيع تخمين إن كان هناك حاجة لنوع مدرسة مختلف. معرفة المكان أيضا ستعطيك لمحة عن الطبقة الاجتماعيةللناس في هذه المنطقة (والتي تعد أسهل جمهور يمكنك استهدافه).

إن كان هناك مساحة لمدرستك فهذا يعني أنه يمكنك استهداف هؤلاء الذين يعيشون في منطقتك ولكن إن لم يكن فسيكون عليك استهداف هؤلاء الذين يعيشون خارج المنطقة والذي قد يعد أمر أكثر صعوبة.

جمهورك (من تستهدف)

مع معرفة كل هذا يمكننا الآن مناقشة كيف يمكنك معرفة كيف سيؤثر نوع مدرستك على الجمهور المستهدف:

لمعرفة الجمهور المستهدف ستحتاج الإجابة على بضعة أسئلة:

  • من الذين سوف تدرسهم أو لمن ستقدم خدماتك؟
  • ما هي طبقتهم الاجتماعية؟
  • هل تفكر في تدريس لغة إضافية؟
  • هل سيستطيعون دفع المصاريف المدرسية؟
  • هل سيحتاجون رعاية خاصة؟
  • هل سيكونون مهتمين بتعليم أولادهم تعليم عالي الجودة (منتسوري- تعليم الفن- تعليم بلغة أجنبية- الخ)؟
  • هل يفكرون في تطوير قدرات ابنائهم الإدارية أم لا؟

هناك العديد من الأسئلة التي لازال عليك سؤالها لفهم جمهورك المستهدف من آباء وطلاب. مع ذلك، بمجرد أن تجد إجابات كافية عن جمهورك المسهدف والبيئة المحيطة بمدرستك يمكنك أن تقلل خيارات أنواع المدراس التي متاحة أمامك. يمكنك الآن أن تضع بضع من الأنواع التي قد تصلح لجمهورك المستهدف وفي البيئة التي توجد فيها مدرستك.

أهدافك وميزانيتك

أنواع المدراس يمكننا تقليلها مرة أخرى عندما تقوم بالإجابة على بعض الأسئلة الإضافية:

  • ما هي أهدافك:

كما هو واضح أنت تحتاج لمعرفة أهدافك، وماذا تريد أن تعلم للطلاب، وما هي المبادئ والأساسيات التي يهمك تعليمها للطلاب. معرفة كل ماسبق سيساعدك في تحديد نوع المدرسة الأنسب لك ولطلابك.

  • كم تقدر ميزانيتك:

إن الميزانية الخاصة بك تؤثر على كل شئ؛ فهي ستؤثر التصميم الهندسي للمدرسة، المميزات التي يمكنك إضافتها، والمعلمين الذين يمكنك تحمل تكلفة مرتباتهم.

يمكنك الآن تحديد نوع المدرسة الأنسب لطلابك وللجمهور الذي سيتم استهدافه وللهيكل المدرسي الخاص بمدرستك والذي سيساعدك في الكثير من الأشياء التي تخص خطواتك التالية.

المعلمين والمنهج

الآن بما أنك تعرف نوع مدرستك يمكنك معرفة هل ستدرس مناهج تعليمية متقدمة أم لا وهل ستقوم بتدريس المناهج بلغة الأم أم لغة أجنبية. بعدما أخترت المناهج التعليمية التي ستدرس في مدرستك والتي ستؤثر بالفعل على مواصفات المدرسين الذين ستقوم بتوظيفهم وعلى مؤهلاتهم. هذا أيضا سيؤثر على اللغات التي يتحدثونها والشهادات التي حصلوا عليها وحتى مرتباتهم. لذا احرص على ألا تقلل من هذه الخطوة.

الآن وبعد انتقاء المعلمين والمناهج التعليمية، حان الوقت لاختيار الأثاث والمعدات التي تحتاجها.

الآن كل ما تحتاجه هو معرفة كيفية جعل هذه الخطوة أسهل.

الأثاث المدرسي

دليلك لمدرستك الأولى

الأثاث يجب أن يلائم احتياجاتك:

  • أولاً، تحتاج التفكير في عدد الطلاب في فصلك والذي سيؤثر على العديد من الأشياء غير الأثاث الذي ستشتريه للفصل. فهو سوف يؤثر على التكلفة والربح الخاصين بمشروعك وكيف سيتم تصور المشروع الخاص بك من قبل الآباء والطلاب. كمثال مدرسة تحتوي على عدد قليل من الطلاب قد يعكس أن المدرسة راقية لا تقبل سوى أعداد محدودة وعلى العكس فإن مدرسة تحتوي على أعداد كبيرة من الطلاب قد تعكس شهرة المدرسة وجاذبيتها. لذا احرص على الاختيار بحكمة ما يتناسب مع ميزانيتك ونوع مدرستك.
  • ثانياً، ستحتاج التفكير في الأنشطة التي سيتم ممرستها في الفصول وفي مدرستك ككل والتي ستساعدك في اختيار الأثاث مناسب لهذه الأنشطة والذي سيسهل النشاطات التي تقوم بها في مدرستك.
  • ثالثاً، الخامات وحجم الأثاث المدرسي، سيحتاج الأثاث أن يناسب أعمار الطلاب وأحجامهم وعليه أن يتوافق مع معايير السلامة الخاصة بمدرستك.

نحن نعلم أن هناك العديد من الأشياء تحتاج معرفتها قبل البدء بمشروعك المدرسي ولكننا نأمل أن تكون مقالتنا قد ساعدتك قليلا في هذه العملية المتعبة. الآن تستطيع الخوض في هذه الرحلة مع خطة محكمة في عقلك.

شارك:

تواصل معنا الان

مقالات متعلقة

ازاي تستعدوا لشهر رمضان في حضانتكم
تجهيز روضة اطفال

ازاي تستعدوا لشهر رمضان في حضانتكم

إعداد الحضانة لاستقبال شهر رمضان يعتبر فرصة ذهبية لغرس القيم الروحانية والثقافية في نفوس الأطفال منذ الصغر. يمكن لهذه الفترة

Shopping cart

close

Sign in

close

Sidebar Scroll To Top